فتاوى المجلسمكتب الفتوي

حكم الشرع في زراعة الأعضاء

"حكم الشرع في زراعة الأعضاء"

بسم الله الرحمن الرحيم

ملتقى في موضوع زرع الأعضاء

مداخلة الأستاذ محمد الشريف قاهر

حكم الشرع في زراعة الأعضاء

ملخص

قال الله تعالى في كتابه العزيز “أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا” المائدة : 32.

ومصلحة الحي تقتضي القيام بالحفاظ عليه دون المساس بحرمة الآخرين.
والطب هو الذي يقرر المصلحة والمفسدة.

والشريعة الإسلامية لا تعارض انتفاع الأحياء من أجساد الأموات إذا أوصى الميت بذلك قبل وفاته أو أذن أولياؤه أو الحاكم، إذا لم يكن له ولي لأن السلطات ولي من لا ولي له.

وبحكم تقدم العلم وحاجة المجتمع إليه فإن للعلماء وأهل الاختصاص الاجتهاد في الأمر.

الأستاذ الدكتور

    محمد الشريف قاهر

 

                                                           عضو المجلس الإسلامي الأعلى

الجزائر في 13 من ذي القعدة 1432هـ                  

الموافق لـ   11   أكتوبر     2011م

اظهر المزيد
المؤتمر السنوي للمجلس الاسلامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق