مكتب الفتوي

فتوى شرعية في القرض

بسم الله الرحمن الرحيم

 

فتوى شرعية  في القرض

إلى السيد الفاضل محمد من الجلفة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

وبعد؛ فقد وصلنا طلبكم المؤرخ في 06/06/2015. والذي يطلبون بيان الحكم الشرعي في القروض الموجهة إلى تشغيل الشباب والجواب ونسأل الله تعالى أن يوفقنا إلى الحق والصواب وهو:

أعلم أيها السائل الكريم اننا قد أجبنا على هذا الجواب عدة مرات ، وقلنا بجواره مادام المال الذي يأخذه الشاب العاطل عن العمل من الدولة هو الذي يعيده إليها بدون زيادة – فهو يعد من القرض الحسن الذي رغب فيه الشرع قال الله تعالى :

وأقرضوا الله قرضا حسنا – فإذا دفعت الدولة زيادة – فهذا لا يضر- المهم أن الذي يأخذ القرض يعيد المبلغ نفسه إلى الدولة.

ولهذا أيها السائل المحترم، خذ القرض وتوكل على الله واعمل بجد واجتهد أن تكون صادقا في عملك نصوحا أمينا لأمتك ، مخلصا لدينك ووطنك، وبذلك تنال إن شاء الله سعادة الدنيا والآخرة إن شاء الله تعالى.

قال الله تعالى : وقل اعملوا فسير الله عملكم ورسوله والمؤمنين ،وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل .

وصلى الله وسلم على خير خلقه سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم

كتبه العبد الفقير الراجي رحمة ربه وشفاعة نبيه صلى الله عليه وآله وسلم

 

الشيخ الدكتور محمد الشريف قاهر

رئيس لجنة الفتوى بالمجلس الإسلامي الأعلى

حرر بالجزائر 15 رمضان    1436 هـ

 الموافق  : 02 جويلية   2015م

 

اظهر المزيد
المؤتمر السنوي للمجلس الاسلامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق