السير الذاتية لأعضاء المجلس الإسلامي الأعلى

الدكتور عبد المالك مرتاض

الاسم: عبد المالك

اللقب: مرتاض

تاريخ ومكان الميلاد: 10 جانفي 1935 بولاية تلمسان

الدراسة والشهادات العلمية

حفظ القرآن الكريم وتعلم مبادئ الفقه والنحو في كتاب والده الشيخ عبد القادر بن احمد، التحق في أكتوبر 1954 بمعهد ابن باديس بقسنطينة ثم واصل دراسته بكل من جامعة القرويين بفاس عام 1955 وبجامعة الرباط حيث تخرج في جوان 1963 من كلية الآداب، ثم نال درجة دكتوراه في الأدب من جامعة الجزائر في مارس 1970، وتحصل سنة 1983على درجة دكتوراه الدولة في الآداب بمرتبة الشرف من جامعة السربون بباريس. الإنتاج العلمي

له عدة مؤلفات من بينها:

وكان أول كتاب صدر له سنة 1968 بعنوان القصة في الأدب العربي القديم، لتتوالى بقية العناوين ومن أبرزها: نهضة الأدب العربي المعاصر في الجزائر، فن المقامات في الأدب العربي، الأمثال الشعبية الجزائرية، النص الأدبي من أين وإلى أين، معجم موسوعي لمصطلحات الثورة الجزائرية، فنون النثر الأدبي في الجزائر، القصة الجزائرية المعاصرة، الكتابة من موقع العدم، أدب المقاومة الوطنية، معجم الشعراء الجزائريين في القرن العشرين. إلى جانب إبداعاته القصصية والروائية ومن أهمها: نار ونور، الخنازير، صوت الكهف، هشيم الزمن، الحفر في تجاعيد الذاكرة. نظام الخطاب القرآني (تحليل سيمائي مركب
لسورة الرحمن)، جمالية الحيز في مقامات السيوطي (اتحاد الكتاب العرب، دمشق، 1996)، نظرية النقد…

الوظائف التي شغلها

– أستاذ جامعي وأديب تولى عدة مناصب في سلك التعليم الإبتدائي والثانوي والجامعي، وقد عين سنة 1974 مديرا لمعهد اللغة العربية وآدابها بجامعة وهران، انتخب سنة 1981 عضوا في الهيئة المديرة لاتحاد الكتاب الجزائريين، ونصب مديرا للثقافة والإعلام لولاية وهران من 1983 إلى 1986، كما عينه رئيس الجمهورية في منصب رئيس المجلس الأعلى للغة العربية من 1998 إلى 2001.

– 1999 عيّن عضواً في المجمع الثقافي العربي ببيروت.

– عضوا في لجنة التحكيم لمسابقة أمير الشعراء التي أقيمت في أبو ظبي.

– نال عدة شهادات تقديرية وفخرية وكرَّمته هيئات علمية وثقافية، سُجل اسمه في موسوعة لاروس بباريس مصنفاً في النقَّاد، كما سُجِل في موسوعات عربية وأجنبية أخرى، قُدِّمت وتُقدَّم حول كتاباته النقدية والإبداعية، رسائل ماجستير ودكتوراه.

 

اظهر المزيد
المؤتمر السنوي للمجلس الاسلامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق