الاخبار

استقبال سماحة بول ديفارج رئيس أساقفة الجزائر

قام سماحة بول ديفارج، رئيس أساقفة الجزائر، بزيارة مجاملة إلى السيد رئيس المجلس الإسلامي الأعلى الدكتور بوعبد الله غلام الله وذلك يوم الأربعاء 26 ربيع الثاني 1438هـ/25 جانفي2017م بمقر المجلس.

في البداية هنأ سماحة بول ديفارج رئيس المجلس الإسلامي الأعلى على تعيينه في هذا المنصب متمنيا له التوفيق في مهامه الجديدة. هذا وقد كان رئيس أساقفة الجزائر مصحوبا بمونسينيور تيسيي رئيس أساقفة الجزائر الأسبق.

أما السيد رئيس المجلس، وبعد كلمة ترحيبية وجهها إلى ممثلي الكنيسة الكاثوليكية، هنأ من جديد سماحة بول ديفارج على تعيينه كرئيس أساقفة الجزائر وأكد استعداده التام في تعزيز علاقات التعاون والتشاور في الميادين التي تهمّ الطرفين.

ومن جهته تطرق رئيس أساقفة الجزائر إلى تكفل الأسقفية بالطلبة الأفارقة المسيحيين في المجال الديني، مشيرا إلى بعض الصعوبات التي تتلقاها الأسقفية في هذا الشأن حيث أن هؤلاء الطلبة موزعون على عدة ولايات كتيارت ووهران وغيرهما.

وفي الختام، وقبل أن ينهي سماحة بول ديفارج زيارته، وجه إلى السيد رئيس المجلس دعوة لحضور الحفل الذي سيقام في كنيسة السيدة الإفريقية بالجزائر يوم 10 فيفري 2017م وذلك بمناسبة تنصيبه الرسمي كرئيس للأساقفة، وقد قبل السيد رئيس المجلس هذه الدعوة وأكد حضوره هذا الحفل إن شاء الله.

اظهر المزيد
المؤتمر السنوي للمجلس الاسلامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق